الجمعة, 18 أبريل 2014 م - 18 جمادى الآخر 1435 هـ

سجل بالوفد الآن لتتمكن من الاحتفاظ باسمك فى التعليقات وتنشر الأخبار والآراء والشكاوى وترفع صورتك الشخصية






إضغط هنا لإعادة ضبط الموقع واسترجاع مواضع البلوكات الأصلية

تابـع



مخالفات مهولة لرئيس مدينة دسوق المخلوع

مخالفات مهولة لرئيس مدينة دسوق المخلوع

كشفت ثورة 25يناير التي فجرها شباب مصر عن أوجه الفساد داخل الوحدات المحلية وسيرهم على نهج الكبار من النظام السابق الذين نهبوا البلد عن طريق الاستيلاء على الأموال العامة بطريقة التحايل وتسديدها بفواتير لإخفاء جرائمهم وقد تمكنت الوفد من الحصول على بعض الفواتير بالمبالغ التي تم صرفها والتلاعب في أموال الوحدة المحلية بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ لصالح عبد الناصر الدمياطي رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق المخلوع والذي حصل على منصبه بعد مشوار طويل من المخالفات التي رصدها بدقة أهالى مدينة دسوق والتي تشمل مخالفات الاستيلاء على أملاك دولة بالمخالفة للقانون وقيامه بإهدار المال التي يقوم.

ومن هذه المستندات التي تم العثور عليها كتاب وارد من الوحدة المحلية بدسوق إلى سكرتير عام محافظة كفر الشيخ في 27/6/2010بالموافقة على صرف مبلغ 11340جنيها وذلك قيمة تكلفة إعاشة كاملة إفطار وغداء وعشاء لعدد 9 أفراد من رؤساء لجان الثانوية العامة أثناء إقامتهم بمدينة دسوق خلال الفترة من 10/6/2010وحتى 27/6/2010أى بواقع 630جنيها يوميا .

وقيام ( الدمياطي) بصرف مبلغ 2500 جنيه قيمة إعاشة لبعثتي الإذاعة والتليفزيون ورجال الصحافة والإعلام من جرائد الأخبار والجمهورية وجريدة كفر الشيخ أثناء زيارتهم يومين من 31/5/2010و1/6/2010وذلك لتغطية انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى 2010عن الدائرة الثالثة دسوق وفوة ومطوبس والتي أجريت يوم 1/6/2010.وقيامه بصرف مبلغ 3600جنيه قيمة غداء لرجال الإعلام والصحافة ورجال الدين والأمن المرافقين لمحافظ كفر الشيخ أثناء زيارته لمركز ومدينة دسوق في 12/5/2010وصرف شيك لنفس المطعم الذي حصل منه على جميع الوجبات السابقة ويتعامل معه وهو(عالم البحار) المتخصص في بيع الأسماك وكذلك صرف مبلغ 6600جنيه قيمة ضيافة 110أفراد من ضيوف المدينة لحضور الاحتفال بالعيد القومي للمحافظة أثناء نقل شعائر صلاة الجمعة في6/11/2009ومعظم الضيوف كانوا من مرافقي محافظ كفر الشيخ.

كما كشفت المستندات عن قيام عبد الناصر الدمياطي في 12/11/2008بصرف مبلغ 20ألف جنيه من حساب النظافة والخدمات بالوحدة المحلية كجهود غير عادية للعاملين بالوحدة المحلية والذي يصل عددهم 700قيادة وموظف وعامل لمساهمتهم بجهود لإنجاح الاحتفال بالمولد الدسوقي رغم أن محصلات المولد في هذا اليوم حسب ما جاء في مذكرة الدمياطي لمحافظ كفر الشيخ وصلت 39519جنيها، طلب منهم حوافز 20 ألف جنيه حصل كل عامل على 25جنيها فقط، وحصل هو وأعوانه على باقي المبلغ وفى 9/12/2010أمر(الدمياطي) بصرف مبلغ 750جنيها للصرف على أفراد بعثة إذاعة القرآن الكريم والمرافقين من رجال الأزهر والأوقاف وذلك

أثناء زيارتهم لمدينة دسوق لنقل احتفال إذاعة القرآن الكريم بالعام الهجري على الهواء لمدة 5 دقائق فقط.

وعبد الناصر الدمياطي بدأ موظفا بسيطا بالشئون القانونية بالوحدة المحلية بمطوبس وتمت مجازاته بالقرار رقم 240 في 8/6/1996 لقيامه بتزوير أوراق رسمية كما تمت مجازاته بخصم شهر من راتبه بتهمة سرقة الحديد والتند الخاصة بموقف سيارات مطوبس عندما كان نائبا لرئيس الوحدة المحلية بمطوبس وذلك في القضية رقم 388لسنة 2004وقدر ثمن هذا الحديد بمبلغ 140ألف جنيه ورغم ذلك تمت مكافأته وتعيينه رئيسا للوحدة المحلية لمركز ومدينة فوة. ومن المخالفات التي شابت ( الدمياطي ) قيامه بالتعدي والاستيلاء على 66 فدانا أملاك دولة في منطقة كوم دميس التابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة مطوبس عبارة عن مزارع سمكية وذلك بالتواطؤ وقتها مع قيادات المحافظة وأملاك الدولة كما قام بالاستيلاء على مصرف غرب البرلس المردوم الذي تصل مساحته 6 أفدنة بالتواطؤ مع الصرف بكفر الشيخ والوحدة المحلية بمطوبس .وكان دائما يتعمد إيذاء المواطنين حيث قام بإزالة عقار صدرت له رخصة وقام القضاء بتأييد الرخصة بعد ذلك بالإضافة لتحمل الدولة بتعويضات هائلة بسبب سوء التصرف في القضية رقم 8525لسنة9م، كما قام بتنفيذ بعض الإزالات بمبالغ طائلة وأضعاف المبالغ التي صدرت عن القضاء وقام بإعطاء الإذن ببناء القطعة رقم 26 تقسيم رجب والتي ليس لها مالك وكانت في حوزة وسيطرة الوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق بالتواطؤ مع بعض المواطنين وأيضا السماح بالبناء على أملاك الدولة. بقرى المركز خاصة بقرى كفر العرب وبعض القرى الأخرى مستغلا الظروف التي تمر بها البلاد خلال ثورة 25 يناير كما قام بتزوير مستندات وتم تحويله إلى محكمة الجنايات في القضية رقم 54لسنة 2010نيابة إدارية .كما قام بالتعاقد مع أحد المقاولين بتنفيذ جميع أعمال الخراسانات والمباني والإزالة حتى الرصف بالرغم من عدم امتلاك هذا المقاول معدات للرصف وتم إسناد جميع أنواع المقاولات الأخرى في الفترة من يناير 2007 وحتى ديسمبر 2010 وقيامه بالتعاقد مع نفس المقاول لإزالة الأدوار المخالفة للعقارات في مدينة دسوق بإجمالى مبلغ 192780جنيها في جلسة 14/ 10/2008 وقام المقاول بصرف مبلغ 208460جنيها في 14/12/2008وتمت الإزالة بالعمال التابعين للوحدة المحلية لمركز ومدينة دسوق وليس بعمال المقاول وتم صرف سلف للموظفين لتغطية مصاريف الإزالات وتم عمل مقايسات لإزالة الأدوار المخالفة في العقارات بمبالغ طائلة إلا أن القضاء حدد تكاليف الإزالة بمبالغ ضئيلة جدا بالقياس عما تم صرفه للمقاول .

وقام الدمياطي باستخدام أسلوب التعسف والمعاملة السيئة ضد موظفي الوحدة المحلية وإبعادهم عن الأعمال المهمة واعتمد على الموظفين غير المؤهلين ودون المستوى كل هذا دفع الأهالى والمجالس المحلية والموظفين بالتظاهر وعمل وقفات احتجاجية ضده لطرده واستبعاده عن المدينة قبل أن تزداد مخالفاته والقيام بنهب المدينة مما دفعه للهروب خوفا من غضب أهالى المدينة ورغم هذا ومحافظ كفر الشيخ أحمد زكى عابدين أخذ يماطل في إقالته رغم أنه قام بتكليف محمود زغلول نائب رئيس المدينة بمهام أعمال عبد الناصر الدمياطي.

 

 

Print طباعة المحتوى
Email أرسل المحتوى الى صديق

يمكنكم اضافة تعليقاتكم مباشرة عبر تعليقات بوابة الوفد

جميع الحقوق محفوظة لبوابة الوفد الإلكترونية. تصميم وتطوير مسلم تكنولوجى