الاثنين, 28 يوليو 2014 م - 00 شوّال 1435 هـ
رئيس مجلس الإدارة:
د/السيد البدوى شحاتة

سجل بالوفد الآن لتتمكن من الاحتفاظ باسمك فى التعليقات وتنشر الأخبار والآراء والشكاوى وترفع صورتك الشخصية







إضغط هنا لإعادة ضبط الموقع واسترجاع مواضع البلوكات الأصلية


دراما بلون الدم

أبطال "المنتقم": المسلسل حالة خاصة

أبطال "المنتقم": المسلسل حالة خاصة

حقق مسلسل «المنتقم» المأخوذ عن رواية الكاتب السكندر دوماس، أعلي نسبة مشاهدة خلال الفترة الأخيرة، رغم دموية أحداثه وطول حلقاته التي وصلت الي 120 حلقة ولكن نجاح المخرج حاتم علي في توظيف أحداثه جعل الجماهير لا تشعر بملل.

يقول المخرج حاتم علي: مسلسل «المنتقم» حالة خاصة في الشكل والمضمون رغم طول الحلقات فحاولت أن أقدم شكلا جديدا علي الشاشة حتي نثبت أننا قادرون علي تقديم أعمال تجذب المشاهد ولا يشعر بالملل رغم طول حلقاته. ونجح كل ممثل في دوره بل أضاف عليه إحساسه الشخصي وهو منافس قوي للأعمال التركية رغم أنني أرفض المقارنة.
ويقول عمرو يوسف الذي جسد دور «المنتقم»: إن المسلسل من الأعمال التي يتصارع عليها المشاهد لمشاهدتها فدائما نحب المسلسلات التشويقية التي يتخللها الظلم فيسعي لمعرفة الحقيقة وهل سينتقم البطل لنفسه أم لا. وأضاف أن المسلسل ساهم بشكل كبير في تغيير الشكل الدرامي للأعمال المصرية ويفتح شهية الكتاب لتقديم أعمال ذات صبغة خاصة واعتبر المسلسل شيئا صحيا للدراما لأنه يثبت للجميع أن الإبداع المصري والعربي قادر علي المنافسة بل لديه مضمون يفيد في حالة التغيير التي تشهدها الأمة العربية.
أما الفنان سامح الصريطي أحد أبطال المسلسل فقال: عند قراءتي السيناريو فوجئت بنوع جديد من الدراما مختلف عما يقدم في المسلسلات المصرية واستمتعت بالعمل وشدد الصريطي علي ضرورة أن تهتم الدولة بإنتاج أعمال درامية لرفع مستوي الإنتاج المصري بدلا من تبديله بالمسلسلات التركية التي ليس لها علاقة بعاداتنا وتقاليدنا ويلهث وراءها أصحاب الفضائيات للمكسب السريع الذي يحصده من الإعلانات متناسيا الهوية المصرية تأتي تنقرض وتضيع وسط زحام الاستيراد الدرامي، ومسلسل «المنتقم» بداية للرد علي الأتراك.
وطالب الصريطي بضرورة أن تفرض الجهات الإعلامية عند شراء أي عمل تركي أن يذاع علي شاشتهم أعمال مصرية مترجمة للغة التركية ليكون التعامل بالمثل وبهذا نفتح سوقا للدراما المصرية هناك.
فيما قالت الفنانة حورية فرغلي: إن تقديم عمل يضم 120 حلقة هو نوع ليس بجديد علي الدراما المصرية لكنه كان يقدم من قبل في مصر تحت مسمي الأجزاء مثل إبداعات الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة والعبقري إسماعيل عبدالحافظ. وقالت حورية إن تجربتها مع حاتم علي نقطة انطلاقة لها لأنها ظهرت بشكل مختلف عن أدوارها السابقة وجعلتها تفكر في أي عمل يطرح عليها ألا يقل قيمة عن «المنتقم».
وأشارت الي أن صعوبة دورها في «المنتقم» تتمثل في تحولات الشخصية والمراحل الحياتية التي تعيشها بداية من فترة خطوبتها من الشاب الذي تحبه ثم زواجها من رجل آخر مرورا بأزماتها النفسية، موضحا أنها واجهت أيضا صعوبة في الوصول الي طريقة في الأداء لا تجعل الجمهور يكرهها بل تدفعهم للتعاطف معها، خاصة أنها تعرضت للظلم وتزوجت من قاتل حبيبها.
وفيما يتردد أن الأعمال ذات الـ120 حلقة تتسم بالمط والتطويل قالت حورية: إن العمل سيكون إيقاع الأحداث فيه بصورة سريعة للغاية، حتي إن المشاهد لن يشعر بأن العمل مدته 120 حلقة لأنه سينتظره كل يوم حتي إن المسلسل سيكون به إيقاع أكشن في معظم مشاهده وهو ما لم يتم تقديمه من قبل في الدراما العربية.
وقال محمد أبوداود: إن «المنتقم» رسالة الي العالم العربي الذي يقول إن الظلم لم يطل وسوف يأتي وقت لتنفس الحرية والانتقام من كل ظالم، وأشار أبوداود الي أن صناعة تكلفت الملايين وقناة واحدة لا تكفي للإنتاج، ولابد من دخول فضائيات أخري منافسة حتي نحافظ علي التراث الدرامي المصري، والسعي لفتح سوق آخر له بجانب الدول الخارجية وناشدت النقابات الفنية ووزير الإعلام حماية الفيلم والمسلسل المصري الذي يحارب من جميع الجهات وحتي لا يأتي اليوم الذي نندم فيه علي ما فات.
وقالت الممثلة إيناس كامل: إن «المنتقم» فتح لها الطريق لأعمال أخري وأن قسوة أحداثه جعلتني أخاف من رد فعل الجمهور ولم أتصور كم النجاح الذي حققه، وأضافت: إن العمل استغرق تصويره سنة كاملة يذكرني بمسلسل «الدالي» الذي صور في ثلاث سنوات.

Print طباعة المحتوى
Email أرسل المحتوى الى صديق

يمكنكم اضافة تعليقاتكم مباشرة عبر تعليقات بوابة الوفد

أفضل فيلم

استطلاع رأى - أفضل فيلم فى عيد الفطر

أفضل مخرج

أفضل مخرج

أفضل ممثلة

أفضل ممثلة

أفضل ممثل

أفضل ممثل

أفضل مؤلف

أفضل مؤلف

جميع الحقوق محفوظة لبوابة الوفد الإلكترونية. تصميم وتطوير مسلم تكنولوجى